top of page

لكل باحث عن وظيفة او فرصة عمل انتبهوا!



مارونايت نيوز - في هذه الأوضاع الصعبة التي يمر بها لبنان، تتفاقم موجات الفلتان على كافة الأصعدة وفي جميع المجالات. كذلك، تتكاثر وتتنوع موجات الفساد والتنصيب، وأحدث صيحاتها هي مكاتب التوظيف أو نشطاء التوظيف المتلبسين. حيث يقوم هؤلاء بالتلاعب بأوضاع الأشخاص الذين تضررت حياتهم بسبب الأوضاع الصعبة في البلاد. هؤلاء الأشخاص يبحثون عن فرص عمل حتى لو كانت براتب ضئيل لتحسين أوضاع حياتهم وأسرهم. يتعين على هؤلاء دفع مقدمًا للمكاتب التي تعد وظائف وهمية غالبًا، والمبلغ يتراوح بين ٢٠ و ١٠٠ دولار حسب مستوى الاحترافية للشركة أو الفرد في هذا المجال. فمنهم من يعدون بتوفير فرص عمل في دول الخليج ويأخذون أموالًا مقدمةً من الباحثين عن العمل. ومنهم من يقدم خدمات تجميل السيرة الذاتية للباحثين عن العمل بطريقة احترافية تلائم متطلبات الشركات في دول الخليج. ومنهم من يستخدمون وعودًا كاذبة لجذب الباحثين عن عمل. ومنهم من يتلاعبون بالعمليات التوظيفية ويتدخلون في تنظيم سيرتهم الذاتية. ومنهم من يستغلون علاقاتهم للتأثير على قرارات العملاء ومنهم من يقومون بدفع رشاوى للسفارات من أجل تسهيل تأشيرات العمل. نعم، يا سادة، نحن معرضون لهذه الممارسات في لبنان، وهذا يشبه ما حدث في دول العالم الأخرى التي مرت بأوضاع صعبة وأزمات كبيرة. علينا أن نكون حذرين ومتيقظين، وعدم الوقوع ضحية لهؤلاء المحتالين والمزورين. يجب علينا مكافحة هذه الظاهرة وإفشاء ممارساتهم، فالشركات المحترمة لا تتعامل مع مكاتب التوظيف الوهمية، وهذا يعني أنه يجب علينا تجاهلهم وعدم التعامل معهم. فلنكن حذرين ونتعلم من الخيبات السابقة. هذا ما أردت مشاركته معكم.

جورج يونس


0 comments

Comments

Rated 0 out of 5 stars.
Couldn’t Load Comments
It looks like there was a technical problem. Try reconnecting or refreshing the page.
bottom of page