top of page

نهج استفزاز وإجرام ما بينتهي!



من لاسا لفتقا والعاقورة والقرنة السودا ورميش والضاحية وعين إبل وزحلة وغيرهم كتار...

لا مبارح ولا اليوم ولا بكرا، ما بحياتنا قبلنا بالعبودية وسلبطة المحتل علينا إن بالمباشر او بالوكالة. اسألو كسروان العاصية، مرقو ع طرابلس وخلي قلعتها تخبركم عن جسارة البطرك حجولا، إلتفتو صوب إهدن لتقلكم عن عنفوان البطرك دانيال الحدشيتي، وبطريقكم نظرة صوب صخور نهر الكلب وعدد الجيوش اللي انكسرت عليها، اسألو التاريخ عن زوال الامويين وعن عودة جدودنا ع أراضيهم، فتشو عن سبب تسمية راس الشقعة بهالاسم وعن صلابة شبابنا بمعركة تحرير حامات والهري، فتشو بشموخ زحلة عن شوية مقاومين كسرو جحافل المحتل ع حدودها، وعملو زيارة ع مغاور نساكنا فوق الجبال، وبالأخر رفعو عيونكم صوب سمانا المزنرة بأرواح ابطال من عنا قصصهم بطلت تخلص...

نحن طير الفينيق اللي بينتفض من تحت الرماد، نحن جبال الصوان اللي ما بتتعب، نحن مركب النضال ال ما بيستسلم، كنا ورح نبقى الخنجر بخاصرة كل محتل لأرضنا ولو قد ما زرع الغاصب دروبها تجار وسماسرة وعملا...

الله يرحم شهداء هالوطن الاحرار.

جورج يونس



0 comments

Comentários

Avaliado com 0 de 5 estrelas.
Ainda sem avaliações

Adicione uma avaliação
bottom of page