top of page

المعبد الشيطاني يتحدى التشريعات الدينية في المدارس العامة في فلوريدا وتكساس



في ولاية فلوريدا وتكساس، بعد إقرار قوانين تسمح بتعيين رجال دين في المدارس العامة، تم فتح الباب أمام دخول ممثلين عن ديانات أخرى مثل "معبد الشيطان". هذا المعهد الذي يصف نفسه بأنه "غير ديني" يستخدم هذه المناقشات لتسليط الضوء على التعدي المتزايد للدين على الحياة العامة. يسعى المعهد للحصول على تمثيل متساوٍ، مما يثير حفيظة بعض المحافظين الذين يرغبون في ترويج المسيحية في التعليم العام. يوضح لوسيان غريفز، أحد مؤسسي "معبد الشيطان"، أن هذه القوانين قد تؤدي إلى وجود رجال دين شيطانيين في المدارس. تأسس "معبد الشيطان" في 2013 ويعتمد على أسس العقل والتعاطف والمعرفة، ويؤكد أنه لا يعبد الشيطان بل يراه كرمز للمتمرد الأبدي ضد السلطة التعسفية. ومع تزايد الاهتمام بالمعهد، فإن عدد جماعاته تضاعف منذ 2021. ذكر جوزيف لايكوك، أستاذ الدراسات الدينية بجامعة تكساس، أن الخوف من القومية المسيحية يدفع الناس للانضمام إلى "معبد الشيطان".

المصدر: NBC News كاتب المقال: Tyler Kingkade

Photo by Mateus Campos Felipe on Unspl

0 comments

Commentaires

Noté 0 étoile sur 5.
Pas encore de note

Ajouter une note
bottom of page