top of page

تطويب البطريرك اسطفان الدويهي: تحضيرات واستعدادات مكثفة



كتبت كاتيا شمعون للوكالة الوطنية للإعلام، يشهد لبنان حدثًا استثنائيًا في الثاني من شهر آب المقبل، حيث سيتم تطويب البطريرك اسطفان الدويهي في مراسم خاصة في بكركي. هذا الحدث التاريخي يأتي بعد تحضيرات مكثفة واستعدادات جارية على قدم وساق لاستقبال أكثر من 12 ألف مؤمن.



أشار الأب بولس القزي، طالب دعاوى القديسين، إلى أن التحضيرات تشمل تجهيز المذبح، تنظيم المقاعد، إعداد الجوقة، الإضاءة والصوت. وستُقام مراسم التطويب بحضور رئيس مجمع القديسين الكاردينال مرشيلو سمرارو وممثلين من الفاتيكان. سيتم رفع الستارة عن صورة للبطريرك الدويهي، تتزامن مع قرع أجراس استقدمت خصيصاً لهذه المناسبة.



بعد التطويب، سيقام قداس شكر في إهدن، مسقط رأس البطريرك الدويهي، في الثالث من آب، وسيترأس البطريرك الراعي قداساً آخر في الديمان في الرابع من آب. وأكد الأب القزي على تسهيل وصول المشاركين إلى بكركي عبر توفير مواقف سيارات وباصات خاصة، بالتعاون مع البلديات المحلية والقوى الأمنية.



هذا الحدث التاريخي يعكس إيمان لبنان الراسخ ويؤكد على الروابط العميقة بين الشعب اللبناني وإرثهم الديني والثقافي.

Commentaires

Noté 0 étoile sur 5.
Pas encore de note

Ajouter une note
bottom of page